السيرة الذاتية

سماحة العلامة الشيخ جلال معاش

هو سماحة الشيخ جلال بن عبد الرزاق بن محمد صالح معاش. وهو رجل دين شيعي عراقي. يرجع في النسب إلى أسرة آل معاش، وهي من الأسر العريقة التي قطنت مدينة كربلاء المقدسة منذ عهد بعيد، وقد عرف رجالها وأبرزهم عميد الأسرة المرحوم الحاج محمد صالح معاش، بالصلاح والتقوى والورع، وإدارة مشاريع الخير وأعمال البر ومساعدة المحتاجين والفقراء، ومباشرة الخدمات الاجتماعية المتنوعة، كما عرفوا بملازمتهم العلماء ومجالسهم العلمية والتربوية .

ولد سماحة الشيخ جلال معاش في مدينة كربلاء عام 1959، ودخل فيها مدراسة الأكاديمية.

أبعدته الحكومة العراقية الطاغية إلى إيران عام 1980، فاستقر بمدينة قم المقدسة، وشرع بالدراسة الحوزوية، فدرس المقدمات والسطوح عند آية الله السيد محمدرضا الشيرازي، آية الله المعظم السيد مرتضى الشيرازي، و اية الله الشيخ حسين الفدائي، ومحمد باقر الإيرواني.

وبعد إكماله مرحلة السطوح، بدأ بحضور دروس البحث الخارج لكل من: الامام المرحوم المرجع الكبير السيد محمد الحسيني الشيرازي وأخوه سماحة المرجع الديني اية الله صادق الشيرازي.

هاجر عام 1992 إلى سوريا، واستقر في عاصمتها دمشق. وفيها أسس مؤسسة باسم الإمامة، حيث قام بعدة برامج ونشاطات دينية منها:

-التدريس في الحوزة العلمية الزينبية.
-مسؤولية إدارة قسم المبلغين في الحوزة المذكورة.
-طباعة الكتب الإسلامية، حيث طبع أكثر من خمسين عنواناً بعشرات الآلاف من النسخ التي توزع مجّاناً.
-إرسال الكتب الإسلامية إلى مختلف دول العالم مع المجلات والمنشورات الفقهية وغيرها.
-بناء عشرات المؤسسات؛ كالمساجد، والحسينيات في الجمهورية العربية السورية من ديرالزور، وحتى حمص، وحماه، والساحل السوري.
-إنشاء مئات المكتبات العامة في سوريا وغيرها من الدول الإسلامية والأوروبية.

وقد ألف سماحة العلامة مؤلفات عديدة والتي طبع منها:

-الإمام الحسين والوهابية
-فاجعة البقيع
-1000 مسألة في بلاد الغرب

وقد استقر سماحة الشيخ جلال معاش في قم المقدسة ويعتبر من ابرز الشخصيات الفعالة بمجال التبليغ في دول الاسلام ودول القرب.